التكنولوجيا الحديثة وأهميتها في تطور الطب

0
13
التكنلوجيا الحديثة

التكنولوجيا الحديثة وأهميتها في تطور الطب :

أثر تطور التكنولوجيا الحديثة في تطور الطب و الصحة بشكل كبيرجداً . في الآونة الأخيرة لم تدع التكنولوجيا مجالاً إلا وتدخلت فيه بشكل مباشر .

و بدأت التكنولوجيا  الحديثة في توفير الخدمات و الرعاية الصحية و المنتجات التي تجعل الإنسان أكثر صحة بشكل أو بآخر تم ابتكارها في الفترة الأخيرة بغرض تشخيص المرض أو رصده أ علاجه و التخلص منه و تعمل على جعل الرعاية الصحية بشكل أفضل و الحصول على نتائج صحية أفضل من خلال التشخيص المبكر للمرض و سرعة اكتشافه .

و الفحوصات الدقيقه أدت الى معرفة المرض بشكل أدق بدلاً من التجارب قديما أو كما تسمى الخبرة فكان الطبيب الأمهر هو الذي مر و رأى أمراضاً أكثر فيستطيع معالجتها أما الآن فيستطيع  المريض الإقامة في المستشفى و يتم معرفة المرض بدقة أو علاجه من حادثة بشكل دقيق و سريع مع إعادة تأهيل سريع ليعود لحياته الطبيعية مرة أخرى.

في الفترة الأخيرة ظهر مصطلح جديد و هو أجهزة التقنية الطبية و هو شكل من أشكال الآلات التي دخلت عالم الطب لإجراء و تنفيذ العمليات الجراحية و الطبية أو لإعادة التأهيل السريعة و الرعاية طويلة الأجل حيث تدخلت التكنولوجيا في الأدوية و الأجهزة و الاجراءات اللازمة للرعاية .

كيف ساعدت التكنولوجيا على معرفة المرض بدقة ؟

أسهمت التكنولوجيا في تطوير علم التحاليل مما جعل الأطباء أكثر معرفة و خبرة لاكتشاف الأمراض مبكراَ التي كان من الصعب معرفتها قديما فأصبح التحليل دقيقاً يساعد في معرفة المرض بدقة وتدخلت التكنولوجيا عن طريق الأجهزة و المعدات التي لم تكن موجودة قديماً , ساهمت أيضاَ في معرفة و تحديد فصيلة الدم حتى يتمكن الطبيب معرفة ما هو الدم الملائم للمريض عند عمليات نقل الدم له , ساعدت أيضاَ في معرفة و تحليل الحمض النووي للشخص المريض لمعرفة أسرع علاج له و ماهو العلاج الغير فعال معه .

ساعدت التكنولوجيا على الزيادة السكانية :

العلاج الكثير للأشخاص عمل على قلة الأشخاص المصابين بالأمراض كان ذلك قديما يؤدي بهم للوفاة و لكن في الوقت الحالي أصبح العلاج متوفراً و بسهولة للجميع .

تم اختراع جهاز الأشعة فوق الصوتية حيث أصبح ممكناَ رؤية الأطفال داخل أرحام أمهاتهم في مراحلهم الأولى وذلك عن طريق جهاز يسمى السونار يعمل بالأشعة فوق الصوتية تظهر صورة الجنين على شاشة للطبيب يعلم بها حالة الطفل و كيفية تطور و سير عملية نموه داخل الرحم .

و إذا حدثت مشاكل له يمكن معالجتها قبل وفاته مثل عدم قلب الراس و القدم قبل عملية الولادة التي من الممكن أن تسبب الوفاة للجنين إذا لم يحدث ذلك عندها يمكن للطبيب أن يقوم بالتدخل الجراحي و إخراج المريض بعملية جراحية و ليست بصورة طبيعية كل ذلك كان قديماً يؤدي إلى وفاة الأجنة عند الولادة الآن بفضل التطور التكنولوجي أصبح من الممكن أن نلحقهم فهذا أيضا يؤدي إلى عملية الزيادة السكانية.

و لا أحد يعلم من الممكن مع هذا التطول الهائل للتكنولوجيا أن يتم عمليات جراحه معقدة للجنين داخل رحم الأم مثل مشاكل التنفس و تكوين الرئة و غيرها من المشاكل الصحية التي تحدث للجانين داخل الرحم ولم يقف جهاز الأشعة الفوق الصوتية عند هذا الحد فأصبح يستخدم في تشخيص الأمراض  داخل جسم الإنسان لم يكن الإنسان يراها قديما مثلا الاورام أجهزة السونار الآن أصبت ثلاثية و رباعية الأبعاد تضهر عضو الإنسان بشكل مجسم حقيقي بدلا ثنائية الأبعاد فهي تعطي صورة حقيقية عن الوضع الطبي الصحيح للمريض أو الجنين .

تطور التكنولوجيا  التكنولوجيا الحديثة الطبية ساعدت الناس على الحياة بسعادة . كيف ذلك ؟

تدخلت التكنولوجيا سريعا في مجال الأجهزة التعويضية للإسان الذي فقد أحد أطرافه لذا أصبح من الممكن تعويض هذا الشخص بأطراف صناعية جلعتهم يعيشوا حياة شبه طبيعية بدلا من العيش في حزن و ألم في دورة الألعاب الاوليمبية الأخيرة و جدنا أشخاصاً فقدوا أعضائهم يمارسون هذا الألعاب و يشاركوا فيها مثلا الأشخاص السليمة صحياً في مساباقات مثل العدو لشخص فقد أحد قدميه , أيضاً جعلت ممن لديهم مشاكل في السمع في الإستماع الجيد عن طريق السماعات الطبية و لضعاف النظر العدسات اللاصقة .

الليزر أحد وسائل التكنولوجيا الحديثة الدخيلة في عالم الطب :

أشعة الليزر التي تم اكتشافها حديثاً ساعدت الأطباء في العمليات الغير جراحية أي بدون عمل جرح في المريض و بسرعة و دقة فائقة مثل عمليات حصوات الكلى في دقائق قليلة و أيضا تساهم في تحديد الكسر داخل الشخص المصاب بالكسر و علاجها و أيضا تقوم بتصوير أجزاء داخل الجسم تكون حساسة مثل المخ بدقة عالية مثل عمل أشعة مقطعية على المخ وتستخدم أيضاً في الجراحات التجميلية و جراحات القرنية و تصحيح النظر للعيون

 

التعليقات
مشاركة