معلومات عن الصحة واللياقة البدنية ضروري ان تكتشفها

0
48
معلومات عن الصحة

مقال اليوم يعرض معلومات عن الصحة واللياقة البدنية ضروري ان تكتشفها وتعمل بها للحفاظ على جسمك نشيطا وسليما , لا تتهاون في انهاء قراءة هذا المقال الذي سيفيدك كثيرا وربما سيدفعك للتخلي عن عادات سيئة كثيرة واسبدالها بأخرى ستحافظ على صحتك ،لياقتك، قوتك العقلية وتعزيز ثقتك بنفسك .

الصحة السليمة لا تعني فقط الحفاظ على هيئة صحية ولكنها تشمل أيضا حالة عقلية صحية. وتعتمد صحتنا على عدة عوامل مثل الغذاء والتلوث وعادات النوم العادية والهواء النقي والماء وأشعة الشمس والحالة العقلية الصحية. المشي صباحاً والتمارين البدنية مفيدة جدا لضمان اللياقة البدنية من العقل والجسم لدينا.

الصحة الجيدة تساعد الشخص على العيش في حياته إلى أقصى إمكاناته دون أن يكون غير لائق جسديا أو عقليا. يؤدي نمط الحياة غير الصحي إلى تدهور جودة معيشة المرء. ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي هي أفضل الطرق للحفاظ على صحتك على حد سواء جسديا وعقليا.

الناس الذين يأخذون صحتهم على محمل الجد  في الحفاظ على لياقتهم البدنية، والقيام بتمارين على أساس يومي، وتناول نظام غذائي صحي، والنوم بشكل جيد في الوقت المحدد لمدة كافية يسمح لهم للبقاء نشطين ويزيدهم ثقة وتركيز من خلال الحفاظ على لياقتهم وصحتهم، يمكن للمرء أن يكون مثالا للآخرين ويساعد ببطء الآخرين زيادة لياقتهم الصحية ومعرفتهم الغذائية من خلال استهلاك الأطعمة ذات العوامل الصحية على نحو مستدام.

البقاء بصحة جيدة ليس من الصعب إذا اتخذت كأولوية قصوى باتباع خطوات بسيطة وكل واحد منا يمكن أن يعيش حياة صحية، صالحة ومثمرة عن طريق الحفاظ على التوازن بين الأفكار، والنظام الغذائي الغذائي، وممارسة رياضية وذهنية أيضاً مثل اليوغا، والمحافظة على مستوى الأمثل من النوم. هذه في الواقع العوامل المساهمة الرئيسية لرفاهيتنا ونمط حياة صحي وناسب.

ومن بين أهم أسباب تراجع الصحة اليوم عدم وجود كمية مناسبة من الفيتامينات والمعادن و الاستهلاك غير المناسب من الخضار والفواكه ومنتجات الألبان يؤدي إلى عدم وجود المعادن والفيتامينات في جسمنا. نقص المعادن والفيتامينات يؤدي إلى جميع أنواع الأمراض وكذلك نقص المواد الغذائية اللازمة أساسا لبناء وإصلاح الدم والأنسجة والعضلات والعظام.

الصحة الجيدة لا تعني فقط حالة من عدم وجود أمراض في الجسم ولكن كاملة الجسدية والعقلية والاجتماعية.

أن تكون لائق صحياً يعني وجود دماغ صحي، وحركات مرنة من الجسم، وأكثر حيوية، ومزاج سعيدة، وسلام داخلي وصبر، الخ. اللياقة البدنية لا تعني فقط الرفاهية الجسدية، بل هو مزيج من الصحة البدنية والعقلية للشخص .

الإجهاد، والقلق، وتقلبات المزاج تمثل أيضا صفات غير صحية للشخص. الصحة تشير إلى السلامة البدنية والعاطفية والنفسية للشخص.

يجب على كل جيل رعاية صحتهم واللياقة البدنية منذ الطفولة، فمن السهل أن تركز على هذا الجانب من الحياة كما العادات الغذائية في مرحلة الطفولة وإنه لمن الصعب تغيير بعد ذلك . لهذا يجب أن تمتنع عن الإفراط في تغذية الأطفال وتلقينهم معلومات عن الصحة العامة والتغذية السليمة.

ويمكن عموما قياس الصحة على ثلاثة معايير رئيسية: المادية والنفسية والتغذية.

  • الصحة البدنية تعني المظهر المادي للشخص؛
  • الصحة الغذائية تعني وجود العناصر الغذائية الأساسية في الجسم لمكافحة الأمراض مع الحصانة.
  • الصحة النفسية تعني القدرة في الشخص على الحفاظ على الصبر والهدوء والاجتهاد في جميع ظروف الحياة.

يعتبر المهنيون الصحيون السرطان والسكري والعديد من القضايا الصحية العقلية والجسدية الأخرى مثل الاكتئاب و الخمول، وما إلى ذلك أوجه القصور في اللياقة البدنية وصحة الشخص. حيث أن نمط حياة غير صحية وغير صالحة للشخص يؤدي أيضا إلى الوفاة المبكرة.

السمنة وعدم اللياقة البدنية في جيل الشباب يهيئان مرحلة لمرض السكري وأمراض القلب، وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة .

المشي والجري وركوب الدراجات واللعب والسباحة والبستنة، وتخطي، ورفع الأثقال واليوغا هي بعض من الأنشطة الهامة التي تساعدنا على الحفاظ على صالح ونمط حياة صحي. الشخص الذي يصلح جسديا وعقليا قوي بما فيه الكفاية لمواجهة صعودا وهبوطا في الحياة، ولا يتأثر بالتغيرات الجذرية في الظروف.

ينبغي للمرء أيضا قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق في الشمس، واستنشاق الهواء النقي والمشاركة في أنشطة صحية. البقاء نشطة يجعلك البقاء حيوية.

من المكونات العديدة التي تؤثر على صحة الشخص، وفيما يلي المكونات الفيزيائية الستة الرئيسية لضمان صحة جيدة عموما، واللياقة البدنية والعقلية :

  • القلب والأوعية الدموية / تكييف الهواء
  • تدريب القوة والتنمية العضلية
  • تمدد العضلات والأربطة والأوتار
  • التغذية والمكملات الغذائية – نظام غذائي متوازن
  • الراحة العقلية والاسترخاء – نمط الحياة المتوازن
  • النوم – النوم العادية

تناول الطعام الصحي والمواد الغذائية الغنية، وممارسة الرياضة، مع أخذ قسط كاف من النوم، وتجنب تناول المواد الضارة هي مجرد عدد قليل من الطرق البسيطة للبقاء في صحة جيدة وتناسب. هذه ترتبط مباشرة بصحتنا العقلية والجسدية والعاطفية.

اللياقة البدنية والعقلية هي أجزاء أساسية من حياة صحية. لا يمكن إنكار فوائد أسلوب حياة نشط وصحي بكل الوسائل.

إن كنت قررت زيادة مستويات النشاط الخاص بك قليلا أو تطوير والمشاركة في خطة اللياقة البدنية شاملة سوف تجني ثمار هذا على المدى الطويل حيث أن ممارسة جيدة لصحتك من مختلف أجهزة جسمك يجعلك تشعر أقوى .

ختاما بتوفرك على معلومات عن الصحة العامة واللياقة البدنية وكيفية الحفاظ عليهما ، لا عذر لك بعد اليوم ابدا من الان بالاهتمام بنفسك واترك العادات السيئة فالعقل السليم في الجسم السليم .

 

 

التعليقات
مشاركة